Home استراليا استراليات

استراليات

0
334

بقلم هاني الترك

By Hani Elturk OAM

لبنان لن يكون بعد عشر سنوات

طالعتنا The Weekend Australian Magazine في عددها الصادر يوم السبت الماضي بتحقيق صحافي موسع بالصور عن لبنان استعرض فيه المؤلف مختلف مظاهر لبنان وقال ان عدد سكانه يصل الى 4 ملايين نسمة و10 ملايين نسمة خارج لبنان ومليون ونصف مليون لاجئ سوري ونصف مليون فلسطيني والبعض من العراقيين والسودانيين. يعيش لبنان على السياحة وعلى برنامج الاغذية العالمي الذي يطعم اللاجئين الجدد.. والعداء العلني نحو اللاجئين ضئيل.. وكل لاجئ سأله الصحافي الاسترالي الذي  كتب المقال قال ان اللبنانيين كرماء يتعاطفون معهم.. ولكن رعب الحرب على الحدود من تنظيم الدولة الاسلامية ومن جبهة النصرة الذين يخطفون الجنود اللبنانيين ويقتلونهم يضعف من ظاهرة التعاطف مع اللاجئين.
ويتعرض الكاتب الى النظام السياسي في لبنان مثل غياب رئيس للجمهورية الذي ينص الدستور على ان يكون من الطائفة المارونية ورئيس الوزراء من السنة ورئيس البرلمان من الشيعة.
وقد فقد المسيحيون نفوذهم بعد الحرب الاهلية وغير معروف مدى قوتهم وعددهم اذ لم تجر احصائية سكانية في لبنان منذ عام 1932 ولكن يبدو ان الشيعة هم الاكثرية ولجوء الفلسطينيين والسوريين قد زاد من  عدد السنة.. وتدعم ايران مالياً وسياسياً الشيعة في حين تدعم المملكة العربية السعوية السنة ويؤيد الشيعة حكومة الاسد.. ومن ضمن الاقليات الدروز ومن حركة السلفيين المتطرفين.. وليس لدى لبنان بنى تحتية مدنية.. ولبنان لن يكون بعد عشر سنوات كما هو او ليس كما نعرفه الآن.
هذا ملخص شديد عما كتبه الصحافي الاسترالي AA Gill عن لبنان بعد ان قام بزيارة له.. وطبعاً نحن نعرف اكثر من ذلك بكثير عن  لبنان ولكن المقالة موجهة الى القراء الاستراليين.

الركض بالملابس الداخلية

يوم السبت المقبل هو عيد العشاق Valentine Day يتبادل فيه العشاق القبل والزهور والهدايا.. ولكن بالنسبة لـ كريستي سميث (22 عاماً) هو يوم الركض بالملابس الداخلية Cupid Undie Run من اجل جمع التبرعات للاطفال المصابين بالسرطان.. وتقود حملة الركض والتبرعات سميت بعد ان شخصت باصابتها بسرطان في الدماغ.. وهي تقول ان يوم الركض بالملابس الداخلية هو قريب من قلبها ويخفف من الآلام التي تشعر بها ويسهم في جمع التبرعات للاطفال الذين يعانون من السرطان وتشاركهم عذاباتهم نتيجة المعاناة من وطأة المرضى.

هيكس خائن

رغم ان الولايات المتحدة سوف تبرئ ديفيد هيكس من جميع التهم التي كانت موجهة في حقه وبسببها امضى فترة في سجن غوانتنامو استناداً الى انها بدون اساس قانوني واعتراف بالاكراه طالب حزب الخضر ومحامو هيكس من الحكومة الاسترالية تقديم الاعتذار له ..
وكان هيكس قد اعترف بمساعدته ودعمه للإرهاب عام 2007.. وتلقى التدريب في افغانستان وباكستان مع تنظيم القاعدة وقابل زعيم التنظيم اسامه بن لادن .
وقال وزير الادعاء العام جورج براندس ان الحكومة الفيدرالية تدرس القضية وفي حال إلغاء التهم الموجهة اليه تضع قيد الدرس تقديم الاعتذار له.
ان هيكس خائن رغم تبرئته من التهم فهو قد تدرب مع تنظيم القاعدة وكان قد قال :  «لقد قابلت اسامة بن لادن حوالي عشرين مرة وهو اخ ممتاز» .. وكان هيكس قد اعترف انه قد تدرب على استعمال الاسلحة للجهاد وان الله سوف يستعمل قوته في عقاب غير المؤمنين.. فلن يخلى سجله الارهابي من خيانته رغم تبرئته.

تدريب الكلاب المرشدة

الكلاب المرشدة للاشخاص العميان هم اخلص الاصدقاء واكثرهم اسهاماً في جمع التبرعات لتدريبهم.. فقد اطلقت مؤسسة Guide Dogs NSW حملة محبة الكلب قبل اطلالة يوم العشاق وجمعت 60 الف دولار تستعمل لتدريب كلاب مرشدة.. يمكن شراء دمية من الكلب بمبلغ 20 دولاراً لدخول المسابقة التي تجريها مؤسسة الكلب المرشد نيو ساوث ويلز Guide Dogs NSW للحصول على حق تدريب كلب مرشد.. فإضافة الى ان الكلب المرشد هو صديق فهو رفيق مرشد للضريرين اثناء تجولهم وخصوصاً قيادتهم نحو السلامة.. وكل يوم يشخص 28 استرالياً باصابتهم بعجز في النظر او الاصابة بالعمى.. ومن المتوقع ان يزداد العدد فإن ذلك يتطلب تدريب المزيد من الكلاب المرشدة

Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In استراليا
Comments are closed.

Check Also

حكايات من الغرب.. Shantaram مغامرات لص أصبح أشهر كُتاب أستراليا

شانتارام أو Shantaram أو رجل السلام.. رواية للكاتب الأسترالي غريغوري ديفيد روبرتس، تستعد آ…