بحضور رسمي ديني، سياسي، ديبلوماسي والاعلامي

افتتاح رسمي حاشد لصالة النشاطات المتعدّدة في دير مار شربل

 

شهد دير ومدرسة مار شربل يوم الجمعة الماضي مهرجاناً دينياً وسياسياً وديبلوماسياً في افتتاح الصالة المتعددة النشاطات والتي سمّي القسم الرياضي فيها على اسم المرحوم جورج نعيم خطار.وشارك في المناسبة الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الآباتي طنوس نعمة الذي حضر خصيصاً من لبنان للمشاركة في هذه المناسبة يرافقه المدبّر العام طوني فخري وامين السر العام الأب كلود ندرا.

وحضر الكاردينال جورج پيل والمطارنة عاد ابي كرم وعصام درويش وملاطيوس ملكي وحشد كبير من الكهنة والرهبان والراهبات.

وتقدمت الحضور الاسترالي الحاكم ماري بشير، ممثل الحكومة الفيدرالية الوزير طوني بورك، رئيس حكومة الولاية باري اوفاريل وعدد كبير من النواب والقنصل اللبناني العام روبير نعوم وقنصل بنغلادش العام انطوني خوري. ورؤساء واعضاء بلديات ورؤساء مؤسسات وروابط رجال اعمال واعلام والهيئة التربوية في مدرسة مار شربل والطلاب.

عرّف المناسبة نائب مدير المدرسة جيمي رودريغز واستهلها بالنشيدين الاسترالي واللبناني، ثم كانت للكاردينال جورج پيل كلمة تلاه رئيس الدير صاحب الدعوة الأب انطوان طربيه الذي وجّه تحية الى الحضور شاكراً الحكومة الفيدرالية على مساهمتها ورحب بالآباتي طنوس نعمه ومرافقيه. كما وجه طربيه شكره الى كل العاملين في مدرسة مار شربل معلمين واداريين ووجه تحية خاصة الى مؤسسة جورج نعيم خطار الخيرية لمساهمتها في انجاز هذا البناء.

وبعد رقصة فولكلورية لتلامذة المدرسة تحدث الوزير الفيدرالي طوني بورك عن عطاءات الموارنة الذين هم امتداد للفينيقيين الذين ساهموا ويساهمون في بناء استراليا اليوم وهم من خشب الارز بدأوا مسيرة البنيان وبصماتهم واضحة في بناء هذا المجتمع.

وبعد عزف على الكمان والبيانو لتلميذتين من المدرسة تحدّث جو خطار عن مؤسسة جورج نعيم خطار مباركاً للأب طربيه هذا الانجاز.

ثم كانت كلمة الرئيس العام الآباتي نعمة الذي اشاد بهذا العمل شاكراً رئيس وجمهور دير مار شربل موجهاً تحية الى الحكومة الاسترالية المضيافة التي فسحت المجالات الواسعة للبنانيين للانطلاق في مشاريعهم وحياتهم  الجديدة فيها.

ثم قدمت جيزيل ضومط من لجنة الاهل رئيس حكومة الولاية اوفاريل الذي شدّد على ان الثقافة توحدنا واذا اختلفنا على امور كثيرة فالثقافة تجمعنا دائماً. ووجه تحية الى مؤسسة جورج خطار مشيداً بالتعددية وموجهاً تحية تقدير للأب طربيه.

وبعد رقصة من تلامذة القسم الثانوي تحدثت الحاكم ماري بشير التي شكرت الاب طربيه على دعوتها واعربت عن سرورها في المشاركة وهنأت مدرسة مار شربل على تخريج اجيال المجتمع واعربت عن سرورها في زيارة المدارس عبر الولاية لأنها تبني مستقبل استراليا.

وفي الختام كانت اغنيتان لتلامذة المرحلة الابتدائية.

بعد حفل الافتتاح توجه الجميع الى المعرض الفني حيث كانت ضيافة.

 

722 total views, 2 views today

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *